يوم القيامة: اقتراب الساعة

لا بد من الإشارة إلى أمرين اثنين يتعلقان بالساعة؛ اقترابها ويوم وقوعها:

الأول: اقتراب الساعة

قال تعالى: (أَزِفَتْ الآزِفَةُ) [النجم: 57] وقال جل وعلا: (اقْتَرَبَتِ السَّاعَةُ وَانشَقَّ الْقَمَرُ) [القمر: 1]

وقال صلى الله عليه وآله وسلم فيما رواه أحمد عن سهل بن سعد: (مَثَلِي وَمَثَلُ السَّاعَةِ كَهَاتَيْنِ. وَفَرَّقَ بَيْنَ إِصْبُعَيْهِ الْوُسْطَى وَالَّتِي تَلِي الإبْهَامَ، ثُمَّ قَالَ: مَثَلِي وَمَثَلُ السَّاعَةِ كَمَثَلِ فَرَسَيْ رِهَانٍ. ثُمَّ قَالَ: مَثَلِي وَمَثَلُ السَّاعَةِ كَمَثَلِ رَجُلٍ بَعَثَهُ قَوْمُهُ طَلِيعَةً، فَلَمَّا خَشِيَ أَنْ يُسْبَقَ أَلاحَ بِثَوْبِهِ: أُتِيتُمْ أُتِيتُمْ. ثُمَّ يَقُولُ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: أَنَا ذَلِكَ) .

وقال عليه الصلاة والسلام: (بُعِثْتُ أَنَا وَالسَّاعَةُ جَمِيعًا، إِنْ كَادَتْ لَتَسْبِقُنِي) [رواه أحمد]

وقد يقال أننا في القرن الخامس عشر من بعثته عليه الصلاة والسلام ولم تقم الساعة فكيف تكون قريبة؟

والجواب على ذلك أن القرب يقاس بالنسبة للزمن الذي مضى، وليس بالنسبة لحياتنا القصيرة، فنحن فعلاً نراها بعيدة، ولكن بالنسبة للزمن كله فهي قريبة. أرأيت لو كنت في سفر وقطعت ألف كيلو متر وبقي من المسافة إلى مبتغاك خمسون فهل تعد الخمسين هذه مسافة طويلة؟ لا، بل تقول لصحبك: لم يبق شيء. لأنك قارنت ما بقي بما مضى، فصار ما بقي كلمحة البصر. ولكن إن كنت في بلدك تتنقل في المسافات القصيرة فإن الخمسين تلك مسافة طويلة جداً بالنسبة إليك. وهكذا إذا نظرنا للتناسب نفهم ما معنى قرب الساعة.

ثم إن اقتران الساعة ببعثته عليه الصلاة والسلام كان لأنه آخر الأنبياء وأمته آخر الأمم، وهذا بمقارنته بالأنبياء السابقين والأمم السابقة فإن الساعة تكون قريبة أيضاً.

قال ابن حبان في صحيحه: (يُشْبِهُ أَنْ يَكُونَ مَعْنَى قَوْلِهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: بُعِثْتُ أَنَا وَالسَّاعَةُ كَهَاتَيْنِ. أَرَادَ بِهِ أَنِّي بُعِثْتُ أَنَا وَالسَّاعَةُ كَالسَّبَّابَةِ وَالْوُسْطَى مِنْ غَيْرِ أَنْ يَكُونَ بَيْنَنَا نَبِيٌّ آخَرُ، لأنِّي آخِرُ الأنْبِيَاءِ وَعَلَى أمتي تقوم الساعة) وجاء في الهامش (وقال ابن التين: اختلف في معنى قوله: كهاتين، فقيل: كما بين السبابة والوسطى في الطول، وقيل: المعنى: ليس بينه وبينها نبي. وقال القرطبي في التذكرة: معنى هذا الحديث تقريب أمر الساعة، ولا منافاة بينه وبين قوله في الحديث الآخر: ما المسؤول عنها بأعلم من السائل، فإن المراد بحديث الباب أنه ليس بينه وبين الساعة نبي كما ليس بين السبابة والوسطى أصبع أخرى، ولا يلزم من ذلك علم وقتها بعينه، لكن سياقه يفيد قربها، وأن أشراطها متتابعة، كما قال تعالى: (فَقَدْ جَاءَ أَشْرَاطُهَا) ، قال الضحاك: أول أشراطها بعثة محمد صلى الله عليه وسلم، والحكمة في تقدم الأشراط إيقاظ الغافلين، وحثهم على التوبة والاستعداد) [صحيح ابن حبان بتحقيق شعيب الأرناؤوط]

يؤيد هذا ما رواه الترمذي وحسنه عن الرسول عليه الصلاة والسلام في حديث طويل: (ألا إنّه لم يبقَ من الدنيا فيما مضى منها إلا كما بقي من يومكم هذا فيما مضى منه)

وجاء في البخاري عن سيدنا رسول الله عليه وآله أفضل الصلاة والسلام: (إِنَّمَا أَجَلُكُمْ فِي أَجَلِ مَنْ خَلاَ مِنَ الأُمَمِ، مَا بَيْنَ صَلاَةِ العَصْرِ إِلَى مَغْرِبِ الشَّمْسِ) وفي لفظ لأحمد وساقه البخاري: أَلا إِنَّمَا بَقَاؤُكُمْ فِيمَا سَلَفَ قَبْلَكُمْ مِنَ الأمَمِ. .)

وقد أشرنا في الكلمة الثانية (نهاية البداية) من هذا البحث إلى أن ساعة المرء تقوم بموته، كما جاء في الحديث: (إن يعش هذا لم يدركه الهرم قامت عليكم ساعتكم) [سبق تخريجه] وبهذا فإن الساعة لكل واحد منا أقرب إليه من أرنبة أنفه.

أما يوم الساعة فسنتحدث عنه إن شاء الله تعالى في كلمة الغد.

والله تعالى أعلى وأعلم وهو الهادي إلى سواء السبيل

مواضيع ذات صلة

لا يوجد

جميع مواضيع المدونة

لا يوجد تعليقات على هذه المقالة حتى الآن

A ring of rolex replica diamonds is set on the watch ring, which is in omega replica line with the luster of the mother of pearl. With a black alligator strap to rolex replica watches wear comfortable, low-key luxury. The elegant moon phase table is top swiss replica watches perfect for ladies to wear.