كلمات رمضان 23: الآخرة: الحشر

ما هو الحشر؟

عندما تسمع هذه الكلمة أو تقرؤها فاعلم أنها تعني الجمع، ولكن ليس أي جمع، بل هو الجمع الذي يحصل فيه سَوْق بفعل فاعل هو الجامع أو الحاشر، ولذلك عندما نقول حُشر الناس إلى المكان الفلاني فهذا يعني أن ثمة من قام بسوقهم إلى هذا المكان، أو اضطرهم إلى التجمع فيه، وقد يكون هذا الفاعل إنساناً أو وحوشاً أو ناراً.

 

قال العسكري في الفروق: (الحشر لغة: إخراج الجماعة عن مقرهم، وإزعاجهم وسوقهم إلى الحرب ونحوها، ثم خص في عرف الشرع عند الإطلاق بإخراج الموتى عن قبورهم وسوقهم إلى الموقف للحساب والجزاء) فالحشر هو الجمع مع السوق .

 

قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: (إن لي أسماء: أنا محمد، وأنا أحمد، وأنا الماحي الذي يمحو الله بي الكفر، وأنا الحاشر الذي يحشر الناس على قدمي، وأنا العاقب الذي ليس بعده أحد) [البخاري ومسلم]

 

قال ابن حجر: (أَيْ عَلَى أَثَرِي أَيْ إِنَّهُ يُحْشَرُ قَبْلَ النَّاسِ، وَهُوَ مُوَافِقٌ لِقَوْلِهِ فِي الرِّوَايَةِ الأخْرَى يُحْشَرُ النَّاسُ عَلَى عَقِبِي) وقد يسأل سائل كيف يكون عليه الصلاة والسلام حاشراً وهو في الحقيقة محشور؟ يقول ابن حجر: (واستشكل التفسير بأنه يقضي بأنه محشور فكيف يفسر به حاشر وهو اسم فاعل، وأجيب بأن إسناد الفعل إلى الفاعل إضافة والإضافة تصح بأدنى ملابسة، فلما كان لا أمة بعد أمته لأنه لا نبي بعده نسب الحشر إليه لأنه يقع عقبه) وقال ابن الأثير في النهاية: (أي الذي يُحشر الناس خلفه وعلى ملته دون ملة غيره) .

 

فالحشر هو توجه الناس بعد البعث أي بعد خروجهم من قبورهم إلى المحشر وهو المكان الذي تحشر فيه الخلائق، فهي تنتظر في هذا المكان تمهيداً للحساب ثم الجزاء.

 

 قال تعالى:

 

(وَاتَّقُواْ الله وَاعْلَمُوا أَنَّكُمْ إِلَيْهِ تُحْشَرُونَ) [البقرة: من 203]

 

(وَيَوْمَ نَحْشُرُهُمْ جَمِيعًا ثُمَّ نَقُولُ لِلَّذِينَ أَشْرَكُواْ أَيْنَ شُرَكَآؤُكُمُ الَّذِينَ كُنتُمْ تَزْعُمُونَ) [الأنعام: 22]

 

(وَيَوْمَ نُسَيِّرُ الْجِبَالَ وَتَرَى الأرْضَ بَارِزَةً وَحَشَرْنَاهُمْ فَلَمْ نُغَادِرْ مِنْهُمْ أَحَدًا) [الكهف: 47]

 

(فَوَرَبِّكَ لَنَحْشُرَنَّهُمْ وَالشَّيَاطِينَ ثُمَّ لَنُحْضِرَنَّهُمْ حَوْلَ جَهَنَّمَ جِثِيًّا) [مريم: 68]

 

(وَيَوْمَ يَحْشُرُهُمْ كَأَن لَّمْ يَلْبَثُواْ إِلاَّ سَاعَةً مِّنَ النَّهَارِ يَتَعَارَفُونَ بَيْنَهُمْ قَدْ خَسِرَ الَّذِينَ كَذَّبُواْ بِلِقَاء الله وَمَا كَانُواْ مُهْتَدِينَ) [يونس: 45]

 

(يَوْمَ يُنفَخُ فِي الصُّورِ وَنَحْشُرُ الْمُجْرِمِينَ يَوْمَئِذٍ زُرْقًا) [طه: 102]

 

هذا عن الحشر الذي يسبق الحساب، أما الحشر إلى جهنم وإلى الجنة فهو سوق أهل الجنة إلى الجنة وسوق أهل النار إلى النار، وهذا لا علاقة له بالمحشر موضوعنا، وإنما هو بعد الحساب وقبل انتهاء يوم القيامة حيث يذهب أهل الجنة إلى الجنة وأهل النار إلى النار، قال تعالى: (قُل لِّلَّذِينَ كَفَرُواْ سَتُغْلَبُونَ وَتُحْشَرُونَ إِلَى جَهَنَّمَ وَبِئْسَ الْمِهَادُ) [آل عمران: 12] وقال عز وجل: (وَالَّذِينَ كَفَرُواْ إِلَى جَهَنَّمَ يُحْشَرُونَ) [الأنفال: من 36] وقال: (يَوْمَ نَحْشُرُ الْمُتَّقِينَ إِلَى الرَّحْمَنِ وَفْدًا (85) وَنَسُوقُ الْمُجْرِمِينَ إِلَى جَهَنَّمَ وِرْدًا) [مريم: 85-86] .

 

والله تعالى أعلى وأعلم وهو الهادي إلى سواء السبيل

 

قائمة بالكلمات السابقة

مواضيع ذات صلة

لا يوجد

جميع مواضيع المدونة

لا يوجد تعليقات على هذه المقالة حتى الآن

A ring of rolex replica diamonds is set on the watch ring, which is in omega replica line with the luster of the mother of pearl. With a black alligator strap to rolex replica watches wear comfortable, low-key luxury. The elegant moon phase table is top swiss replica watches perfect for ladies to wear.