يوم القيامة: ما بين النفختين

قال تعالى: (وَنُفِخَ فِي الصُّورِ فَصَعِقَ مَن فِي السَّمَاوَاتِ وَمَن فِي الأرْضِ إِلاّ مَن شَاء الله ثُمَّ نُفِخَ فِيهِ أُخْرَى فَإِذَا هُم قِيَامٌ يَنظُرُونَ) [الزمر: 68]

قلنا أن النفخة الأولى تبدأ بالفزع، وبدايتها هي بداية أحداث يوم القيامة التي يشاهدها الأحياء حينئذ وتكون في الحياة الدنيا، لأن الساعة هي بداية للانتقال من الدنيا إلى الآخرة كما سيتبين معنا إن شاء الله تعالى.

والنفخة الأولى تصيب الأحياء بالصعق فيموتون ولا يبقى منهم أحد إلا من شاء الله تعالى وقد بينا ذلك في الكلمة السابقة، ولا نعلم كم هي المدة بين النفخة الأولى نفخة الصعق ونفخة البعث، كما لا نعلم ماذا سيحصل بالتفصيل بين النفختين إلا البداية وهي التغيرات المفاجئة والأهوال التي ذكرناها في الكلمات السابقة ثم الموت.

بعد الصعق وموت الجميع إلا من شاء الله تعالى، يظل الميتون مدة لا يعلمها إلا الله تعالى، وقد ورد ما يشير إلى هذه المدة بدون تعيين، فقد جاء في صحيح البخاري ومسلم وغيرهما عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: (مَا بَيْنَ النَّفْخَتَيْنِ أَرْبَعُونَ قَالَ: أَرْبَعُونَ يَوْمًا؟ قَالَ: أَبَيْتُ، قَالَ: أَرْبَعُونَ شَهْرًا؟ قَالَ: أَبَيْتُ، قَالَ: أَرْبَعُونَ سَنَةً؟ قَالَ: أَبَيْتُ)

قال النووي في شرح مسلم: (مَعْنَاهُ أَبَيْتُ أَنْ أَجْزِمَ أَنَّ الْمُرَادَ أَرْبَعُونَ يَوْمًا أَوْ سَنَةً أَوْ شَهْرًا بَلِ الَّذِي أَجْزِمُ بِهِ أَنَّهَا أَرْبَعُونَ مُجْمَلَةٌ وَقَدْ جَاءَتْ مُفَسَّرَةً مِنْ رِوَايَةِ غَيْرِهِ فِي غَيْرِ مُسْلِمٍ أَرْبَعُونَ سَنَةً)

ولم يقل النووي بضعف رواية الأربعين سنة مما يغلب على الظن أنه اعتبرها، إلا أن ابن حجر قد أشار إلى ذلك في الفتح وبين ضعف الرواية مع شرحه لكلمة أبيت: (أَيِ امْتَنَعْتُ عَنِ الْقَوْلِ بِتَعْيِينِ ذَلِكَ لأنه لَيْسَ عِنْدِي فِي ذَلِكَ تَوْقِيفٌ وَلابْنِ مَرْدَوَيْهِ مِنْ طَرِيقِ أَبِي بَكْرِ بْنِ عَيَّاشٍ عَنْ الأعْمَشِ فِي هَذَا الْحَدِيثِ فَقَالَ: أَعْيَيْتُ مِنَ الإعْيَاءِ وَهُوَ التَّعَبُ وَكَأَنَّهُ أَشَارَ إِلَى كَثْرَةِ مَنْ يَسْأَلُهُ عَنْ تَبْيِينِ ذَلِكَ فَلا يُجِيبُهُ وَزَعَمَ بَعْضُ الشُّرَّاحِ أَنَّهُ وَقَعَ عِنْدَ مُسْلِمٍ أَرْبَعِينَ سَنَةً وَلا وجود لذَلِك. نعم، أخرج بن مَرْدَوَيْهِ مِنْ طَرِيقِ سَعِيدِ بْنِ الصَّلْتِ عَنِ الأعْمَشِ فِي هَذَا الإسْنَادِ أَرْبَعُونَ سَنَةً وَهُوَ شَاذ وَمن وَجه ضَعِيف عَن ابن عَبَّاسٍ قَالَ: مَا بَيْنَ النَّفْخَةِ وَالنَّفْخَةِ أَرْبَعُونَ سَنَةً. ذَكَرَهُ فِي أَوَاخِرِ سُورَةِ ص وَكَأَنَّ أَبَا هُرَيْرَةَ لَمْ يَسْمَعْهَا إِلا مُجْمَلَةً فَلِهَذَا قَالَ لِمَنْ عَيَّنَهَا له: أبيت) وقال في موضع آخر: (أَبَيْتَ بِالْمُوَحَّدَةِ وَمَعْنَاهُ امْتَنَعْتَ مِنْ تَبْيِينِهِ لأنِّي لا أَعْلَمُهُ فَلا أَخُوضُ فِيهِ بِالرَّأْيِ)

أما القرطبي فقد قال في التذكرة: (وقول أبي هريرة أبيت: فيه تأويلان:

الأول: أبيت أي امتنعت من بيان ذلك تفسيره وعلى هذا كان عنده علم من ذلك أي سمعه من النبي صلى الله عليه وسلم.

الثاني: أبيت أي أبيت أن أسأل عن ذلك النبي صلى الله عليه وسلم وعلى هذا لم يكن عنده علم من ذلك.

والأول أظهر وإنما لم يبينه لأنه لم ترهق لذلك حاجة، ولأنه ليس من البينات والهدى الذي أمر بتبليغه)

وقال ابن الجوزي في كشف المشكل: (وَإِنَّمَا قَالَ أَبُو هُرَيْرَة: أَبيت، لأنَّهُ إِنَّمَا سمع أَرْبَعِينَ وَلم يعين لَهُ)

وقال الطيبي في شرحه على المشكاة: (أي لا أدري أن الأربعين الفاصل بين النفختين أي شيء: أياماً، أو شهوراً، أو أعواماً، وأمتنع عن الكذب على النبي صلى الله عليه وسلم والإخبار عما لا أعلم)

وقال الزيلعي في تخريج أحاديث الكشاف: (فِي الحَدِيث مَا بَين فنَاء الدُّنْيَا إِلَى الْبَعْث أَرْبَعِينَ قَالُوا لا نعلم أَهِي أَرْبَعُونَ سنة أم أَرْبَعُونَ ألف سنة) قلت غَرِيب بِهَذَا اللَّفْظ وَفِي الصَّحِيحَيْنِ . .) وذكر حديث الصحيحين.

فرواية أربعين سنة لم تصح، وكذلك ما ورد في جامع ابن وهب أنها أربعون جمعة فإن سنده منقطع.

أخرج البيهقي عن ابن مسعود رضي الله عنه موقوفاً: (ثم يقوم ملك بين السماء والأرض فينفخ فيه، والصور قرن، فلا يبقى لله خلق في السماوات ولا في الأرض إلا مات إلا من شاء ربك، ثم يكون بين النفختين ما شاء الله أن يكون)

فالمدة بين النفختين هي أربعون، ولكن لا نعلم ما هيتها كفانا الله وإياكم شر ذلك اليوم.

والله تعالى أعلى وأعلم وهو الهادي إلى سواء السبيل

مواضيع ذات صلة

لا يوجد

جميع مواضيع المدونة

لا يوجد تعليقات على هذه المقالة حتى الآن

A ring of rolex replica diamonds is set on the watch ring, which is in omega replica line with the luster of the mother of pearl. With a black alligator strap to rolex replica watches wear comfortable, low-key luxury. The elegant moon phase table is top swiss replica watches perfect for ladies to wear.