لا كلام ولا نظر ولا تزكية: المعنى

سنتحدث اليوم إن شاء الله تعالى عن معنى (لا يكلمهم الله ولا ينظر إليهم ولا يزكيهم) ولا يخرج المعنى العام عن غضب الله تعالى عليهم كما سيأتي.

جمهور المفسرين على أن الله سبحانه وتعالى لا يكلمهم كلاماً ينفعهم ويرضى به عليهم، ولا يكلمهم إلا كلاماً يسوؤهم، مثل قوله تعالى لهم: (قَالَ اخْسَؤُوا فِيهَا وَلَا تُكَلِّمُونِ) [المؤمنون: 108] .

قال شيخ المفسرين الإمام الطبري [بتصرف] : (ولا يكلمهم بما يحبون ويشتهون، ولا بما يسرهم، فأما بما يسُوءهم ويكرَهون، فإنه سيكلمهم، ولا ينظر إليهم: ولا يعطف عليهم بخير، مقتاً من الله لهم، كقول القائل: انظر إليّ نظر الله إليك، بمعنى تعطف عليّ تعطف الله عليك بخير ورحمة، وكما يقال للرجل: لا سمع الله دعاءك، يراد لا استجاب الله لك، والله لا يخفى عليه خافية، وقوله ولا يزكيهم، يعني ولا يطهرهم من دنس ذنوبهم وكفرهم) وقال القرطبي: (ولا يكلمهم الله يوم القيامة عبارة عن الغضب عليهم وإزالة الرضا عنهم، يقال: فلان لا يكلم فلاناً إذا غضب عليه، وقال الطبري : المعنى ولا يكلمهم بما يحبونه)

وقال البغوي [بتصرف] : ( لا يكلمهم كَلَامًا يَنْفَعُهُمْ وَيَسُرُّهُمْ، وَقِيلَ: هُوَ بِمَعْنَى الْغَضَبِ، كَمَا يَقُولُ الرَّجُلُ: إِنِّي لَا أُكَلِّمُ فُلَانًا إِذَا كَانَ غَضِبَ عَلَيْهِ، (وَلَا يَنْظُرُ إِلَيْهِمْ) أَيْ: لَا يَرْحَمُهُمْ وَلَا يُحْسِنُ إِلَيْهِمْ وَلَا يُنِيلُهُمْ خَيْرًا، (وَلَا يُزَكِّيهِمْ) أَيْ: لَا يُثْنِي عَلَيْهِمْ بِالْجَمِيلِ وَلَا يُطَهِّرُهُمْ مِنَ الذُّنُوبِ)

وقال ابن عطية: (وَلا يُكَلِّمُهُمُ قيل: هي عبارة عن الغضب عليهم وإزالة الرضى عنهم، إذ في غير موضع من القرآن ما ظاهره أن الله تعالى يكلم الكافرين، كقوله اخْسَؤُا فِيها، ونحوه، فتكون هذه الآية بمنزلة قولك: فلان لا يكلمه السلطان ولا يلتفت إليه، وأنت إنما تعبر عن انحطاط منزلته لديه، وقال الطبري وغيره: المعنى ولا يكلمهم بما يحبون، وقيل: المعنى لا يرسل إليهم الملائكة بالتحية) وقال: (المعنى لا يحفل بهم ولا يرضى عنهم وَلا يُزَكِّيهِمْ يحتمل معنيين، أحدهما يطهرهم من الذنوب وأدرانها، والآخر ينمي أعمالهم، فهي تنمية لهم، والوجهان منفيان عنهم في الآخرة)

وقال البيضاوي: (عبارة عن غضبه عليهم، وتعريض بحرمانهم حال مقابليهم في الكرامة والزلفى من الله)

وقال ابن عاشور: (وَلا يُكَلِّمُهُمُ اللَّهُ: نَفْيٌ لِلْكَلَامِ وَالْمُرَادُ بِهِ لَازِمُ مَعْنَاهُ وَهُوَ الْكِنَايَةُ عَنِ الْغَضَبِ، فَالْمُرَادُ نَفْيُ كَلَامِ التَّكْرِيمِ فَلَا يُنَافِي قَوْله تَعَالَى: (فَوَ رَبِّكَ لَنَسْئَلَنَّهُمْ أَجْمَعِينَ عَمَّا كانُوا يَعْمَلُونَ) [الْحجر: 93]) وقال: (الْكَلَامِ فِي الْكِنَايَةِ عَنِ الْغَضَبِ، وَشَاعَ اسْتِعْمَالُ النَّظَرِ فِي الْإِقْبَالِ وَالْعِنَايَةِ، وَنَفْيُ النَّظَرِ فِي الْغَضَبِ فَالنَّظَرُ الْمَنْفِيُّ هُنَا نَظَرٌ خَاصٌّ. وَهَاتَانِ الْكِنَايَتَانِ يَجُوزُ مَعَهُمَا إِرَادَةُ الْمَعْنَى الْحَقِيقِيِّ)

وفي تفسير الخازن: (وَلا يُكَلِّمُهُمُ اللَّهُ يعني كلاماً يسرهم به أو ينفعهم. وقيل: هو بمعنى الغضب وَلا يَنْظُرُ إِلَيْهِمْ يَوْمَ الْقِيامَةِ أي لا يرحمهم ولا يحسن إليهم ولا ينيلهم خيرا وَلا يُزَكِّيهِمْ أي ولا يطهرهم من الذنوب ولا يثني عليهم بجميل)

وقال النووي في شرح مسلم: (مَعْنَى لَا يُكَلِّمُهُمْ أَيْ لَا يكلمهم تكليم أهل الخيرات وبإظهار الرضى بَلْ بِكَلَامِ أَهْلِ السُّخْطِ وَالْغَضَبِ وَقِيلَ الْمُرَادُ الْإِعْرَاضُ عَنْهُمْ وَقَالَ جُمْهُورُ الْمُفَسِّرِينَ لَا يُكَلِّمُهُمْ كَلَامًا يَنْفَعُهُمْ وَيَسُرُّهُمْ وَقِيلَ لَا يُرْسِلُ إِلَيْهِمُ الْمَلَائِكَةَ بِالتَّحِيَّةِ وَمَعْنَى لَا يَنْظُرُ إِلَيْهِمْ أَيْ يُعْرِضْ عَنْهُمْ وَنَظَرُهُ سُبْحَانَهُ وَتَعَالَى لِعِبَادِهِ رَحْمَتُهُ وَلُطْفُهُ بِهِمْ وَمَعْنَى لَا يُزَكِّيهِمْ لَا يُطَهِّرُهُمْ مِنْ دَنَسِ ذُنُوبِهِمْ وَقَالَ الزَّجَّاجُ وَغَيْرُهُ مَعْنَاهُ لَا يُثْنِي عَلَيْهِمْ)

هذا هو المعنى العام لعدم الكلام والنظر والتزكية، فهؤلاء ارتكبوا في الدنيا من المعاصي والآثام ما جعلهم بمنأى عن كلام الله تعالى لهم بما يسرهم ويفرج كربتهم، وعن نظره إليهم وتزكيته لهم، هذا موقفهم وهذه حالتهم.

أما من هم هؤلاء فهذا ما سنتحدث عنه في الكلمة القادمة إن يسر الرحمن جل وعلا.

والله تعالى أعلى وأعلم وهو الهادي إلى سواء السبيل

مواضيع ذات صلة

جميع مواضيع المدونة

لا يوجد تعليقات على هذه المقالة حتى الآن

A ring of rolex replica diamonds is set on the watch ring, which is in omega replica line with the luster of the mother of pearl. With a black alligator strap to rolex replica watches wear comfortable, low-key luxury. The elegant moon phase table is top swiss replica watches perfect for ladies to wear.