فوائد: خلف الحصري

قصة لا تراها إلا في الأفلام والتمثيليات الكوميدية، يكاد العقل يقطع بأنها خيال في خيال، يموت الحاكم فيؤتى بمحتال شبيه له ليحكم الناس أكثر من عشرين سنة، والمضحك المبكي أن الناس عاشت هذه الفترة تصدق وتدعو لحاكمها المزيف.

إنها قصة خلف الحصري الذي كان شبيهاً بهشام المؤيد.

جاء في الأعلام: (خلف الحصري: محتال بويع بالخلافة في الأندلس، على أنه هشام بن الحكم (المؤيد باللَّه) وذلك أنه بعد مقتل هشام، كان قاضي إشبيلية محمد بن إسماعيل (ابن عباد) قد انفرد بإمارتها، وقيل له: إن هشاماً المؤيد ما زال حياً، وهو منزوٍ في مسجد بقلعة رباح (Calatrava) وذلك سنة 426هـ فذهب إليه، فوجده يشبه هشاماً، واسمه خلف الحصريّ، فأتي به إلى إشبيلية، واستحضر بعض عبيد المؤيد، وعرضه عليهم، فقام أحدهم وقال: هذا مولاي! وقبّل قدمه، فألبسه ابن عباد كسوة الخلافة، وقبل يده، وأمر منادياً يصيح: (يا أهل إشبيلية اشكروا الله على ما أنعم به عليكم. هذا مولاكم أمير المؤمنين هشام قد صيره الله إليكم، ونقل الخلافة من قرطبة إلى بلدكم) فتسابق الناس لرؤية الخليفة، فجعل بينه وبينهم ستراً، يكلمهم من ورائه وقال إنه ولاه حجابته، وأشهد عليه شهوداً قال ابن عذاري: ومن أبى أن يشهد حلَّ به البلاء. وأخرجه يوم جمعة، فخطب وصلى بالناس. وكتب ابن عباد إلى ملوك الأندلس يرغبهم في طاعة (هشام) وقاتل في سبيله، فدانت له المدن. وأقام نيفاً وعشرين سنة، يُخطب له على المنابر ويُدعى بأمير المؤمنين وحجابه من آل عباد يحكمون البلاد. ومات في أيام المعتضد فأخفى موته إلى أن أحكم أمره، ثم أظهر ذلك سنة 451 هـ) [الأعلام للزركلي 2/310 ، دار العلم للملايين]

أما ابن حزم فقد قال عن هذه الأضحوكة: (أخلوقة لم يقع في الدهر مثلها: ظهر رجل حصري بعد اثنتين وعشرين سنة من موت هشام بن الحكم المؤيد، وادَّعى أنه هو، فبويع له، وخُطب له على جميع منابر الأندلس في أوقات شتى وسفكت الدماء، وتصادمت الجيوش في أمره) وقال عنها: (فضيحة لم يقع في العالم إلى يومنا مثلها: أربعة رجال في مسافة ثلاثة أيام في مثلها كلهم يتسمى بإمرة أمير المؤمنين، ويُخْطَبُ لهم بها في زمن واحد، وهم: خلف الحصري بإشبيلية على أنه هشام بن الحكم، ومحمد بن القاسم بن حمود بالجزيرة الخضراء، ومحمد بن إدريس بن علي بن حمود بمالقة، وإدريس بن يحيى بن علي بن حمود بِبُبَشتر) [رسائل ابن حزم، نقط العروس في تواريخ الخلفاء 2/97 ، تحقيق د. إحسان عباس، المؤسسة العربية للدراسات والنشر]

مواضيع ذات صلة

لا يوجد

جميع مواضيع المدونة

لا يوجد تعليقات على هذه المقالة حتى الآن

A ring of rolex replica diamonds is set on the watch ring, which is in omega replica line with the luster of the mother of pearl. With a black alligator strap to rolex replica watches wear comfortable, low-key luxury. The elegant moon phase table is top swiss replica watches perfect for ladies to wear.