دليل سياحي في الجنة

بناء على طلب أحد الإخوة أنشر هذا الرد على من زعم أن الحور العين ما هم إلا خدم وأدلة سياحية في الجنة، وأنهن لسن زوجات للمؤمنين.

أولا: القول بأن الحور العين أدلة سياحية فيه قلة أدب، وينم عن جهل أو خبث، لأن الجنة ليست دار سياحة ليصلح فيها وجود الدليل السياحي كما هو حال السياح في الدنيا، بل هي الدار الآخرة فهي استقرار وليست سياحة.

ثانيا: التوجه إلى إهمال السنة وعدم الاستدلال بها توجه خطير بات يظهر في كثير من الفيدوهات والمقالات وغيرها، والواجب الجمع بين الكتاب والسنة عند بحث أي أمر، وفي موضوعنا هذا فإن في السنة الصحيحة ما ينقض هذا القول، فضلا عن القرآن الكريم كما سيأتي، ولكنه منهج جديد يسير فيه هؤلاء وهو تغييب السنة وتسخيفها وإبعادها عن الأذهان والاستدلال فقط بالقرآن الكريم، ويا ليته كان استدلالا.

فقد ورد في صحيح مسلم عن أبي سعيد الخدري عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم: إنَّ أدنَى أهلِ الجنةِ منزلةً رجلٌ صرَفَ اللهُ وجْهَهُ عن النارِ قِبَلَ الجنةِ. ومُثِّلَ له شجرةٌ ذاتُ ظلٍّ. فقالَ: أيْ ربِّ! قدِّمنِي إلى هذه الشجرةِ أكونُ في ظلِّها. وساق الحديثَ بنحو حديثِ ابنِ مسعودٍ. ولم يذكر فيقول: يا ابنَ آدمَ ! ما يُصْرِينِي منكَ… إلى آخرِ الحديثِ. وزادَ فيه ويُذَكِّرُهُ اللهُ سَلْ كذا وكذا. فإذا انقَطَعَتْ بِهِ الأمَانِيُّ قال اللهُ: هُو لَكَ وعشْرَةُ أمْثَالِهِ. قال: ثُمَّ يَدخُلُ بيتَه فتدخُلُ عليه زوجتاهُ من الحورِ العينِ. فتقولان: الحمدُ للهِ الذي أحياكَ لنَا وأحيانَا لكَ. قال فيقولُ: ما أُعطِيَ أحَدٌ مِثْلَ ما أُعْطِيتُ)

وجاء في البخاري فيما رواه أبو هريرة رضي الله عنه عن النبي عليه الصلاة والسلام: ( أولُ زُمْرَةٍ تَلِجُ الجنةَ صورتهم على صورةِ القمرِ ليلةَ البدرِ ، لا يبصقونَ فيها ولا يمتخطونَ ولا يتغوَّطونَ ، آنيتهم فيها الذهبُ، أمشاطهم من الذهبِ والفضةِ، ومجامرهم الأُلُوَّةُ، ورشحهمُ المسكُ، ولكلِّ واحدٍ منهم زوجتانِ، يُرَى مُخُّ سوقهما من وراءِ اللحمِ من الحُسْنِ، ولا اختلافَ بينهم ولا تباغضَ، قلوبهم قلبُ رجلٍ واحدٍ، يُسبحونَ اللهَ بكرةً وعشيًّا)

أما الآيات فالله جل وعلا يقول: (كَذَلِكَ وَزَوَّجْنَاهُم بِحُورٍ عِينٍ) [الدخان: 54] ويقول سبحانه وتعالى: (مُتَّكِئِينَ عَلَى سُرُرٍ مَّصْفُوفَةٍ وَزَوَّجْنَاهُم بِحُورٍ عِينٍ) [الطور: 20] وفيها دلالة واضحة على التزويج بمعناه الصحيح وهو الاقتران بين اثنين، ولا يقول عاقل أن الحور العين كخدم يقترنون بأسيادهم فيكونون أزواجاً، وكذلك قال تعالى: (حُورٌ مَّقْصُورَاتٌ فِي الْخِيَامِ (72) فَبِأَيِّ آلَاء رَبِّكُمَا تُكَذِّبَانِ (73) لَمْ يَطْمِثْهُنَّ إِنسٌ قَبْلَهُمْ وَلَا جَانٌّ) [الرحمن: 72-74] ولا مناسبة لقوله تعالى لم يطمثهن إلا لكونهن زوجات ولسن خدماً كما يزعم.

أما النساء فإن لزواجهن في الجنة أدلته ومباحثه وسنتحدث عنه في مقام آخر إن يسر الرحمن جل وعلا.

لذا أرجو الانتباه والحذر من كل من يقتصر على كتاب الله تعالى ويغيب السنة عن الأذهان وكأنها غير موجودة، لأن أمثال هؤلاء حذرنا منهم رسول الله صلى الله عليه وسلم، كما أنها موجة جديدة بدأت تظهر آثارها وهي الاقتصار على القرآن دون السنة.

والله تعالى أعلى وأعلم وهو الهادي إلى سواء السبيل

مواضيع ذات صلة

لا يوجد

جميع مواضيع المدونة

لا يوجد تعليقات على هذه المقالة حتى الآن

A ring of rolex replica diamonds is set on the watch ring, which is in omega replica line with the luster of the mother of pearl. With a black alligator strap to rolex replica watches wear comfortable, low-key luxury. The elegant moon phase table is top swiss replica watches perfect for ladies to wear.