فائدة: لذلك اليوم!

روى أبو بكرة نفيع بن الحارث وقسامه بن زهير رضي الله عنهما:

أن أعرابياً وقف على عمر بن الخطاب رضي الله عنه فقال:

يا عُمرَ الخير جُزيتَ الجنّة ،،،، أكْسُ بُنيّاتي وأمّهُنّه

وكنْ لنا في ذا الزمانٍ جُنة ،،،، أقسمُ باللهِ لتَفْعلُنّه

فقال عمر: وإن لم أفعل يكون ماذا؟

قال الأعرابي: إذا أبا حفص لأمضينّه.

فقال عمر: فإن مضيت يكون ماذا؟

قال الأعرابي:

والله عنهنّ لتُسْألُنّه ،،،، يوم تكونُ الأعْطِيات مِنّة

وموقف المسؤول بينهنّه ،،،، إما إلى نار وإما جنة

فبكى عمر حتى اخضلت لحيته، ثم قال لغلامه: يا غلام، أعطه قميصي هذا لذلك اليوم، لا لشعره، والله لا أملك غيره.

[أسد الغابة، تاريخ دمشق، مجموع تخريج شمس الدين المقدسي الملقب بالبخاري، تاريخ بغداد، طبقات الشافعية الكبرى للسبكي والجامع لأحكام القرآن وجاء فيه: قَالَ الْمَاوَرْدِيُّ: وَإِذَا كَانَ الْعَطَاءُ عَلَى هَذَا الْوَجْهِ خَالِيًا مِنْ طَلَبِ جَزَاءٍ وَشُكْرٍ وَعُرْيًا عَنِ امْتِنَانٍ وَنَشْرٍ كَانَ ذَلِكَ أَشْرَفَ لِلْبَاذِلِ وَأَهْنَأَ لِلْقَابِلِ. فَأَمَّا الْمُعْطِي إِذَا الْتَمَسَ بِعَطَائِهِ الْجَزَاءَ، وَطَلَبَ بِهِ الشُّكْرَ وَالثَّنَاءَ، كَانَ صَاحِبَ سُمْعَةٍ وَرِيَاءٍ، وَفِي هَذَيْنِ مِنَ الذَّمِّ مَا يُنَافِي السخاء. وإن طلب كَانَ تَاجِرًا مُرْبِحًا لَا يَسْتَحِقُّ حَمْدًا وَلَا مَدْحًا]

مواضيع ذات صلة

لا يوجد

جميع مواضيع المدونة

لا يوجد تعليقات على هذه المقالة حتى الآن

A ring of rolex replica diamonds is set on the watch ring, which is in omega replica line with the luster of the mother of pearl. With a black alligator strap to rolex replica watches wear comfortable, low-key luxury. The elegant moon phase table is top swiss replica watches perfect for ladies to wear.